تسميات اغلاق التسميات

مشروبات الطاقة.. ضارة


«الصحة» تؤكد خطورتها على الحوامل والمرضعات والأطفال ومرضى القلب

تحذيرات وزارة الصحة للحوامل والمرضعات والأطفال أقل من 16 سنة ومن لديهم حساسية للكافيين ومن يعانون من مشاكل في القلب والرياضيين أثناء ممارستهم الرياضة من تناول مشروبات الطاقة، ما هي الا تأكيدات على خطورة هذه المشروبات التي تباع للجميع في محلات دون رقابة، ما أدى الى وفاة أحد الأطفال بعد تناوله كمية منها حسب ما أثير قبل أيام.

«الوطن» استطلعت الأمر للتأكد من خطورة أو عدم خطورة هذه المشروبات، فأكدت ادارة حماية المستهلك خطورتها على الفئات التي حددتها وزارة الصحة، مشيرة الى أنها شددت على نقاط البيع بعدم بيعها لمن هم دون سن السادسة عشرة، وكذلك منع الحملات الدعائية لها. أما الجمعيات التعاونية، فقد كشف رئيس اتحاد الجمعيات عبدالعزيز السمحان ان الاتحاد تلقى كتابا من جمعية الفحيحيل مرفقا به تحذير من مركز البحوث في جامعة الملك سعود من مشروبات الطاقة، لافتا الى ان هناك دولا منعتها لثبوت أضرارها على صحة الانسان. وقال ان الاتحاد ترك للجمعيات التعاونية حرية بيع تلك المشروبات أو منع بيعها.


========

كتب حامد السيد ومرفت عبدالدايم:
مع بدء بعض الجمعيات التعاونية وقف بيع وتداول مشروبات الطاقة اثر مااثير عن وفاة احد الاطفال بعد تناوله كمية منها عقدت وكالة حماية المستهلك اجتماعا لها امس مع شركات موردة لهذا النوع من المشروبات اعلن مصدر في الوكالة انتهاءه الى التشديد على نقاط البيع بالالتزام بعدم البيع لمن هم دون سن 16 عاما وباقي الفئات المحظور تناولها تلك المشروبات اضافة الى تأكيد اللجنة على الشركات وقف حملاتها الدعائية لتلك المشروبات في المجمعات التجارية والاسواق التي تتخللها توزيع هدايا على المستهلكين.
وعن نقاط البيع قال المصدر في وكالة حماية المستهلك ان عقوبات سوف تطبق على كل من يخالف منها بما يصل الى الاغلاق تطبيقا للشروط الواردة في القرار الوزاري رقم 2012/558.

اما عن الجمعيات التعاونية فقد كشف رئيس اتحاد الجمعيات التعاونية عبدالعزيز السمحان ان الاتحاد كان قد تلقى كتابا من جمعية الفحيحيل التعاونية مرفقاً بتحذير اطلقه مركز البحوث في جامعة الملك سعود من مشروبات الطاقة وان بعض الدول منعت تداولها لثبوت اضرارها على صحة الانسان حيث بادر الاتحاد على الفور بمخاطبة وزارة الصحة للتأكد من تلك المعلومات.
وأضاف السمحان ان الاتحاد تلقى رد وزارة الصحة الذي أكد ان مشروبات الطاقة تعتبر من الاغذية الخاصة وتخضع للتسجيل في ادارة التسجيل ومراقبة الادوية الطبية مشيرة الى ان اسباب تعرض الانسان الى اضرار صحية نتيجة تناوله مشروبات الطاقة تتمثل في صغر سن الشخص الذي يتناولها او اضافة الكحول لهذه المشروبات او تناولها عند ممارسة الرياضة.

كما اشار السمحان الى ان رد وزارة الصحة حدد بعض الاشخاص المحظور تناولهم مشروبات الطاقة وهم الحوامل والمرضعات والاطفال اقل من 16 عاما وكذلك الاشخاص الذين لديهم حساسية للكافيين والذين يعانون من مشاكل في القلب والرياضيون اثناء ممارسة الرياضة لافتا ان وزارة الصحة اكدت ان هذه التحذيرات مدونة على جميع معلبات مشروبات الطاقة.
وعليه بين السمحان ان اتحاد الجمعيات ارسل رد وزارة الصحة في تعاميم الى كافة الجمعيات وترك لها حرية التعامل مع مشروبات الطاقة سواء بالسماح بتداولها مع مراعاة الضوابط المنصوص عليها او وقف بيعها او تداولها نهائيا.

اما عن الرد الذي تلقاه اتحاد الجمعيات من وزارة الصحة فتضمن تاكيد الوزارة على ان مشروبات الطاقة تخضع للتسجيل في ادارة تسجيل ومراقبة الادوية الطبية والنباتية واضافت ان هذه المشروبات تخضع عند تصنيعها واعدادها لمواصفات مشروبات الطاقة الصادرة عن ادارة المواصفات والمقاييس التابعة للهيئة العامة للصناعة التي حددت فيها نسب المواد الفعالة الامنة وكلك التحذيرات المطلوب ذكرها.

كما اوضحت الوزارة ان مواصفة مشروبات الطاقة هي مواصفات خليجية اعدت بمشاركة جميع الدول الخليجية بما فيها المملكة العربية السعودية ممثلة بهيئة المواصفات والمقاييس السعودية التابعة لهيئة الغذاء والدواء السعودية.
وقالت وزارة الصحة في ردها على اتحاد الجمعيات بشان احدى الحالات التي تحدث عن تعرضها للخطر كتاب الاتحاد «اما بخصوص المعلومات المرفقة في كتابكم فقد تم الاطلاع عليها وتبين لنا ان من اسباب ظهور اعراض صحية بعد تناول مشروب الطاقة هو صغر عمر الشخص الذي تناول مشروب الطاقة وتناول المنتج عند ممارسة الرياضة وهذه الاسباب التي تم الاشارة لها بوضع التحذير الخاص على جميع عبوات مشروب الطاقة.

.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة 2014-2015 تصميم اكرم تكويد احمد