تسميات اغلاق التسميات

التربية: مضاعفة رواتب الموظفين غير الكويتيين


- تشمل الباحثين القانونيين والتربويين ومحضري العلوم ووظائف أخرى
- «التربية»: مضاعفة رواتب الموظفين غير الكويتيين
- الباحثون النفسيون والاجتماعيون وصائغو البرامج والمخرجون الفنيون من 260 إلى 600 دينار
- الطباع وكاتب الحسابات ومحضر العلوم من حملة الدبلوم من 200 إلى 540 دينارا


علنت وكيلة وزارة التربية بالانابة مريم الوتيد عن زيادة رواتب الموظفين غير الكويتيين للباحثين القانونيين والتربويين ومحضري العلوم بواقع ضعف رواتبهم الحالية موضحة ان يوم غد «اليوم» سوف تجتمع الشؤون الادارية بالوزارة مع ديوان الخدمة المدنية لبحث هذه الزيادات التي يصل بعضها من 300 دينار لترتفع الى 650 دينارا حسب سنوات الخبرة بحيث من اول سنة الى تسع سنوات حدد له الراتب 640 دينارا ومن 10 سنوات الى 15 سنة حدد راتبهم 750 دينارا وذلك ضمن الفئة الاولى من الوظائف اما الفئة الثانية للباحثين النفسيين والاجتماعيين وصائغ برامج ومخرج فني وكانت رواتبهم 260 فرفعت الآن بالزيادات الى 600 بالسنوات الاولى اما الفئة الثالثة وتشمل الطباعين وكاتب حسابات ومحضر علوم من حملة الدبلوم وكانت رواتبهم تبلغ 200 فرفعت الى 540 دينارا.

وقالت الوتيد في تصريح للصحافيين مساء امس عقب اجتماع مجلس الوكلاء الذي ترأسه وزير التربية ووزير التعليم العالي الدكتور نايف الحجرف ان هذه الزيادات للعاملين غير الكويتيين في التربية تزامنا مع ارتفاع تكاليف الحياة بالكويت من سكن وتعليم وغيرها من متطلبات الحياة التي تتطلب النظر لهذه الفئات بما يحقق لهم الحياة الكريمة خصوصا في وجود عائلاتهم.

واشارت الى ان المجلس ناقش موضوع مبنى الكنترول المركزي وتم الاتفاق على قيام قطاع المنشآت بتوفير مبنى مؤقت خلال 6 شهور لحين الانتهاء من بناء المبنى الدائم.
وذكرت ان المجلس ناقش موضوع غياب المعلمات عن لجان التصحيح موضحة انه تم تكليف قطاعي القانونية والتعليم العام لاجراء تحقيق وبحث ايجاد عقوبات رادعة في هذا الخصوص.
واوضحت انه تمت الموافقة على اعادة لجنة الارشاد النفسي وتعميمها على كل المناطق التعليمية مشيرة انها تاتي ضمن خطط الوزارة لمواجهة تفشي ظاهرة العنف.

وبينت انه تم كذلك الموافقة على ضرورة توفير مسجل شؤون طلبة في كل مدرسة للقيام باجراءات التسجيل ومتابعة بيانات الطلبة، لافتة الى انه سيتم تسكين الوظائف الاشرافية في مراكز تعليم الكبار كمدير ومدير مساعد مع بداية العام المقبل.
وأشارت الوتيد الى ان الوزارة تواجه مشكلة في موضوع الصيانة لضعف المخصصات المالية موضحة انه سيتم التنسيق مع وزارة المالية ولجنة المناقصات لتوفير الميزانية وتبسيط الاجراءات لتسهيل عمليات الصيانة في المناطق التعليمية.
وياتي ذلك فيما كان اقيم تحت رعاية وحضور سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح صباح أمس حفل توزيع شهادات الاجازة الجامعية على خريجي جامعة الكويت الفائقين للعام الجامعي 2012/2011 وذلك على مسرح الشيخ عبدالله الجابر الصباح في الشويخ حيث اعلن وزير التربية وزير التعليم العالي د.نايف الحجرف استقبال جامعة جابر الاحمد اول دفعة من طلبتها في الفصل الدراسي الاول من العام المقبل.

وقال الحجرف في كلمته خلال حفل التخرج ان جامعة الكويت تدفع اليوم ضريبة كونها الجامعة الحكومية الوحيدة في الكويت، ما يتطلب العمل على انشاء جامعات حكومية جديدة تساهم في توفير مقاعد للتعليم العالي وتستوعب مخرجات التعليم العام.وأعلن عن أربعة اجراءات في هذا الصدد: أولها الانتهاء من صياغة قانون الجامعات الحكومية ومراجعته من قبل الفتوى والتشريع تمهيدا لارساله الى مجلس الأمة، وثانيها الانتهاء من مشروع انشاء جامعة الكويت الطبية، وثالثها الانتهاء من اعداد اللوائح التنفيذية لقانون انشاء جامعة جابر الأحمد والتي ستستقبل الدفعة الأولى في شهر سبتمبر المقبل، ورابعها انتهاء المكتب الفني لجامعة صباح الأحمد من اعداد الخطة التفصيلية للجامعة، واستكمال البرامج والتخصصات التي سوف تطرحها.

وأشار الحجرف الى ان الانجاز في مشروع مدينة صباح السالم الجامعية مازال دون المستوى، ما يتطلب مراجعة شاملة للمشروع لمعالجة أسباب التأخير، لافتا الى ان التحدي الأكبر ليس في انشاء الجامعات وانما في ايجاد فرص عمل تستوعب مخرجات تلك الجامعات، مبينا ان ذلك لن يتحقق في ظل آلية التوظيف الحالية، بل يجب تشجيع الخريج الكويتي على العمل في القطاع الخاص.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة 2014-2015 تصميم اكرم تكويد احمد