تسميات اغلاق التسميات

مواطن يكشف تناقض «الداخلية»: حرروا مخالفات كيدية وتبادلوا الاتهامات بتسجيلها


اتهم مواطن موظفاً في وزارة الداخلية بتحريض دوريات المرور ضده وحجز مركبته بمخالفات كيدية بعدما تربصوا به في منطقة الشويخ مساء أول من أمس.

المواطن يعقوب بوشهري حضر إلى «الراي» وروى ما حدث معه قائلاً: «كنت متوقفاً أول من أمس في منطقة الشويخ ولدى عودتي إلى سيارتي شاهدت دورية متوقفة إلى جانبها وعندما صعدتها (سيارتي) اقترب مني رجالها وطلبوا إجازتي ودفتر السيارة وإثر تقديمهما قاموا بتحرير مخالفات عدة (تظليل كامل وإصدار أصوات مزعجة ووجود استيكرات على المركبة)، ثم قاموا بحجزها، وعندما استفسرت منهم عن السبب أبلغوني أن ما قاموا به بناء على أمر وكيل المرور اللواء عبدالفتاح العلي».

وزاد بوشهري «توجهت صباح أمس إلى مكتب مدير المخالفات في العاصمة وقال لي: «إذا لك حق راح تاخذه إن شاء الله»، وأرسلوا معي فاحصاً إلى الحجز لمعاينة السيارة وهناك تمت المعاينة ووثق الفاحص تقريراً يفيد أن المخالفات المحررة بحقي كيدية فتوجهت إلى العسكري في مرور العاصمة والذي حرر لي المخالفات وسحب سيارتي فقال لي: (أنا مالي ذنب... أنا كنت بدورية واتصل علي فلان, خلافاً للواء عبدالفتاح العلي الذي ذكره في البداية، وأمرني أروح عند المكان اللي واقفة فيه سيارتك وانتظرك لما تطلع وأسحبها منك)».
وأضاف: «توجهت إلى مكتب مدير التراخيص وشرحت له الواقعة وما تعرضت له، فقال لي حرفياً (مخالفاتك راح تطيح وراح تتسلم سيارتك)، فرفضت وأصررت على أن آخذ حقي بالقانون من الشخص الذي يصدر أوامر بظلم المواطنين وقررت أن أوجه النداء إلى نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ محمد الخالد للتحقيق في الأمر ومحاسبة المسؤول الذي أصدر أوامره بتسجيل المخالفات بحقي من دون سبب, فغداة ادعاء العسكري بأن اللواء عبدالفتاح العلي أمر بتحرير المخالفات وحجز السيارة... عاد عن اقواله وقال انه فلان هو من أمرني بأن اخالف الاوامر؟

اذا من هو (الفلان) الذي طلب الى العسكري تحرير المخالفات وحجز سيارتي»؟.

جميع الحقوق محفوظة 2014-2015 تصميم اكرم تكويد احمد