تسميات اغلاق التسميات

"روبيان المياه الدولية" سيكون بالأسواق غدا

الوطن : على الرغم من الاقبال الضعيف على شراء الاسماك خلال اجازة عيد الفطر المبارك، الا ان أسعارها شهدت ارتفاعا ملحوظا، حيث وصل سعر الكيلو الواحد من سمك الزبيدي كبير الحجم الى 10 دنانير، والمتوسط 8 دنانير، فيما كان سعر كيلو سمك النويبي والشيم 3.5 دنانير، والشعوم 4 دنانير، وسلة الميد وصل سعرها الى 10 دنانير.

أما الروبيان الذي ينطلق موسم صيده في المياه الدولية اعتبارا من يوم غد الجمعة فقد كان سعر الكيلو الواحد منه 4 دنانير. وشدد رئيس مجلس ادارة الاتحاد الكويتي لصيادي الاسماك ظاهر الصويان لـ «الوطن» على ضرورة الالتزام بصيد الروبيان في المياه الدولية وعدم صيده في المياه الاقليمية حتى لا يتعرض الصيادون غير الكويتيين للابعاد الاداري.


===

سعر كيلو الزبيدي الجامبو الكويتي وصل إلى 10 دنانير


الأسعار نار في سوق السمك!

أبو هشام: السمك الكويتي قليل والطلب متزايد

أبو جبر: البعض يخلط الكويتي بالمستورد!

حسين ميرزا: سفر الصيادين قلل العرض


شهد سوق السمك في منطقة شرق ارتفاعاً كبيراً للأسعار خلال اجازة عيد الفطر في ظل اقبال ضعيف من المستهلكين بسبب السفر وارتفاع الأسعار.

وقال احد اصحاب البسطات ابومحمد الكندري بحسب «الوطن» ان نسبة كبيرة من المواطنين والمقيمين خارج البلاد بسبب اجازة عيد الفطر السعيد وان ارتفاع اسعار الاسماك جعل الشراء صعبا على بعض المواطنين والمقيمين.
وقال ابوهشام وهو صاحب بسطة يعمل في سوق السمك اكثر منذ 30 عاما ان اسعار الاسماك متفاوته واكثر الطلب على السمك الكويتي غير المتوفر بالشكل المطلوب الذي يلبي الطلب المتزايد عليه ما يدفع المستهلك الى شراء السمك الأيراني والباكستاني.واشار الى ان سعر كيلو الزبيدي الجامبو الكويتي وصل الى 10 دنانير، وسعر الزبيدي الوسط الى 8 دنانير، اما النويبي فوصل سعره الى 3.5 للكيلو، والروبيان الى 4 دنانير للجامبو والشعوم الى 4 دنانير والشيم الى 3.5، وبلغ سلة الميد (22 كيلو) 10 دنانير.
واشار بوهشام الى ان حراج الاسماك يبدأ بعد صلاة العصر مباشرة وان السوق يستقبل المستهلكين حتى الثانية عشرة ليلاً، كما اشار الى ان عرض الاسماك المستوردة قليل، ما تسبب في ارتفاع الاسعار، واوضح ان الزبيدي المحلي سيكون متوافراً في الاسواق اعتباراً بداية شهر اغسطس المقبل بعد انتهاء فترة الحظر التي حددتها الهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية.
وارجع ارتفاع اسعار البالول والهامور والشيم والسبيطي والزبيدي الايراني الى اقبال المواطنين على شرائه لاهمية هذه الاسماك للمائدة الكويتية، معرباً عن امله في تراجع أسعار الزبيدي بعد منتصف الشهر الجاري وطرح كميات كبيرة في الأسواق لتلبية احتياجات المواطنين والمقيمين.

وتساءل المواطن ابوجبر عن سر استمرار ارتفاع اسعار الاسماك وعمليات الغش التي قال ان بعض الباعة يقومون بها اذ يبيعون «بعض السمك الكويتي والباقي مستورد» على انه محلي «في غياب تام للبلدية ووزارة التجارة».
وطالب المواطن محمد البيشي بايجاد حلول لمشكلة نقص الاسماك وتوفيرها بأسعار مناسبة للمستهلكين مشيرا الى ارتفاع الاسعار وعزوف بعض المستهلكين عن الشراء وحضور الكثيرين لمشاهدة حراج الاسماك.
وارجع البائع حسين ميرزا ارتفاع اسعار الاسماك المستوردة الى العرض القليل للطازج مشيراً الى ان سعر كيلو النويبي الذي لا يتجاوز عادة دينارين ارتفع الى ثلاثة دنانير ونصف «وهذا لم يحدث سابقا في سوق السمك»، واضاف ان السبب سفر عدد كبير من الصيادين خلال اجازة العيد، وعزوف بعض الصيادين عن العمل في ظل ارتفاع درجة الحرارة.

جميع الحقوق محفوظة 2014-2015 تصميم اكرم تكويد احمد