تسميات اغلاق التسميات

الرطوبة ترتفع إلى أكثر من %95.. والحرارة تنخفض إلى 44 درجة ابتداء من الأسبوع المقبل

صحيفة الوطن الكويتية : أعلن المؤرخ والفلكي عادل السعدون عن دخول موسم سهيل بعد انتهاء موسم الكليبين في الرابع والعشرين من أغسطس الجاري، مشيرا الى أنه كان قد بدأ في الحادي عشر منه وصاحبه هبوب الرياح الجنوبية الشرقية المحملة بالرطوبة.
وأضاف السعدون لـ«الوطن»: لوحظ ان الرطوبة تأخرت لعدة ايام وهذا ناتج عن تزحزح دخول المواسم في وقتها على مدار السنة في السنوات الأخيرة، كاشفا ان الرطوية ستستمر لعدة ايام ثم تتحول الرياح الى شمالية شرقية ومن ثم شمالية غربية بحيث تختفي الرطوبة نسبيا.

ولفت السعدون الى ان هذه الفترة تتميز بركود الرياح او تكون بطيئة السرعة نظرا للتحولات في الطقس بشكل عام بسبب اقتراب دخول موسم الخريف، متوقعا ان تكون سرعة الرياح مابين 10 - 20 كم بالساعة اما نسبة الرطوبة فتصل لحوالي %40 في المناطق الساحلية، وتقل في الاماكن الداخلية، اما درجات الحرارة فتكون في معدل 46 - 47 درجة مئوية على ان تنخفض ابتداء من الاسبوع القادم الى 44 درجة مئوية في النهار في حين تنخفض في الليل الى منتصف الثلاثينات.

رطوبة مرهقة

الى ذلك، توقع خبير التنبؤات الجوية عيسى رمضان ‏ ان ترتفع الرطوبة النسبية الى اكثر من %95 على المناطق البحرية والساحلية والضواحي القريبة من السواحل وتؤثر أيضاً على المناطق البرية خلال الثلاثة الى أربعة أيام المقبلة، ويكون الطقس مرهقا بشكل ملحوظ نهارا في مدينة الكويت والضواحي الساحلية على ان تبدا بالانخفاض ابتداء من يوم الخميس المقبل.
واكد رمضان في تصريح لـ«الوطن» ان أسباب ارتفاع الرطوبة النسبية تفكك وضعف المنخفض الموسمي الهندي الذي يبدأ في نهاية شهر أغسطس وهي فترة أيام الكليبين وطالع النثرة والتي تسبق ايام نجم سهيل وتتميز بايامها الحارة الرطبة، لافتا الى ان تفكك المنخفض الموسمي الهندي يجعل الرياح في المنطقة الشمالية من الخليج العربي تدور عكس عقارب الساعة حاملة معها بخار الماء من الخليج والمسطحات المائية فترتفع درجة الرطوبة، وهذا مؤشر تدريجي على انتهاء رياح القيظ الحارة في اواخر شهر أغسطس، معلنة تدريجيا انتهاء فترة الحر اللاهب بداية شهر سبتمبر ليلا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة 2014-2015 تصميم اكرم تكويد احمد