تسميات اغلاق التسميات

«القوى العاملة»: تعديل آلية بلاغات التغيب لأن الحالية «ظالمة»

جريدة القبس الكويتية : كشف مصدر مطلع في الهيئة العامة للقوى العاملة عن توجه لاعادة النظر في آلية بلاغات التغيب المعمول بها حاليا، بالتنسيق بين الهيئة ووزارة الداخلية ممثلة بالادارة العامة لمباحث الهجرة.

واعتبر المصدر في تصريح لــ القبس ان الآلية المعمول بها حاليا ظالمة ومجحفة بحق العمالة الوافدة، وتفتح الباب على مصراعيه لاصحاب الاعمال ان يبتزوا هؤلاء العمال، ويهددوهم بتقديم بلاغ التغيب الذي سيترتب عليه اسقاط الاقامة، ووضع العامل في قائمة المخالفين.




آلية

وبين المصدر ان آلية تقديم بلاغ التغيب هي ان يتقدم صاحب العمل بشكوى الى هيئة القوى العاملة، ممثلة بإدارة علاقات العمل، التي تتحقق من الشكوى لمدة 60 يوما، تحاول خلالها الوصول الى حل يؤدي الى المصالحة بين الطرفين، ويقنع صاحب العمل بسحب الشكوى.

واضاف: ولكن اذا فشلت مساعي الهيئة في تعديل وضع العامل والحصول ع‍لى موافقة صاحب العمل بسحب الشكوى، بعد انتهاء مهلة الــ 60 يوما تسقط اقامة العامل، ويتم احالة ملفه الى الادارة العامة لمباحث الهجرة لوضعه على قائمة مخالفي الاقامة والمهددين بالابعاد من البلد.



ظلم

وتابع: هناك ظلم للعمالة من خلال هذه الآلية، ونتمى من هيئة القوى العاملة ووزارة الداخلية التنسيق فيما بينها لوضع آلية جديدة ترفع الظلم والضرر عن جميع الاطراف، وتعطي الحق للجميع بأن يدافع عن نفسه حيال الشكاوى المقدمة ضده.

واوضح انه في السابق كانت هناك لجنة في وزارة الشؤون باسم «لجنة الحكم في بلاغات التغيب» وكانت مختصة بدراسة بلاغات التغيب المقدمة والنظر فيها ان كانت حقيقة او فيها ظلم وتجن، معتبرا ان الآلية السابقة في ظل وجود هذه اللجنة كان لها دور كبير في تصحيح صورة الكويت في المحافل الدولية، فيما يتعلق بحماية القوى العاملة في البلد.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة 2014-2015 تصميم اكرم تكويد احمد