تسميات اغلاق التسميات

«الشؤون»: إنهاء خدمات من أمضى 30 عاماً من الوافدين في الخدمة

جريدة الأنباء : أكدت وزيرة الشؤون الاجتماعية ووزيرة الدولة لشؤون التخطيط والتنمية هند الصبيح ان قانون تنظيم العمل الخيري لم يتم تحويله بعد إلى مجلس الوزراء، وتم إرساله الى الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية لمراجعته، موضحة ان وزير الأوقاف لديه بعض التعديلات عليه. 

وأضافت الصبيح خلال افتتاح منتدى «إنجازات» الذي سيقام تحت رعايتها خلال 28 و29 ديسمبر الجاري بقاعة سلوى بفندق المارينا، وتنظمه مجموعة فيجن الاعلامية: أي قانون يحتاج الى أكبر عدد من المشاركين والمعنيين بالقانون حتى يخرج في صورته النهائية، متوقعة ان يحول قانون تنظيم العمل الخيري إلى مجلس الوزراء نهاية هذا الأسبوع.

وأوضحت ان الجمعيات الخيرية انبثقت من جمعيات النفع العام، والعمل الخيري توجد به أموال تحتاج الى تنظيم للمحافظة أولا على صورة الكويت والتي على أساسها أخذت المركز العالمي للعمل الإنساني، لافتة الى ان القانون سينظمها حتى لا تكون مبعثرة، مبينة ان هناك قانونا آخر لتنظيم العمل التطوعي، وان هناك فرقا تعمل دون تغطية قانونية لها وتحتاج إلى تنظيم لتضيف إلى المجتمع المدني انجازا وهو جاهز، ومن الممكن صدور لائحة تنظيم العمل التطوعي خلال أيام.

وعن تدوير مديري «الشؤون»، أشارت الصبيح الى ان التدوير قريب، مضيفة: لكن لا نريد أن يخسر أي مدير الكادر. 

كما كشفت عن إنهاء خدمة من قضى 30 عاما في الخدمة بـ«الشؤون» من الوافدين، مضيفة ان الكشوفات جاهزة وأرسلت للوكيل للتوقيع وستصدر خلال يومين، لافتة الى عدم وجود أي تدويرات بين الوكلاء المساعدين في الوقت الحالي.

وتابعت الصبيح في كلمتها بعد افتتاح المعرض المصاحب لمنتدى «انجازات»: أردنا من عقد هذا المنتدى الذي يجمع ممثلي الوزارات ومؤسسات الدولة التأكيد على عدد من الحقائق التي يحتاج اليها المواطنون ومنها الاطلاع على خطط التنمية والخطة الإنمائية وعرض النماذج المتميزة التي تقدمها كل جهة من الجهات الحكومية، ومن هذه الحقائق أيضا الرسالة الإعلامية الصحيحة والنقد الموضوعي المنصف الهادف إلى تحقيق المصلحة الوطنية.

من جانبه، أكد الرئيس التنفيذي لمجموعة فيجن ورئيس اللجنة المنظمة العليا لمنتدى «إنجازات» خميس العجمي أهمية الاعلام في إبراز النشاطات والإنجازات في المؤسسات الحكومية، خاصة أن الاعلام هو أسرع وسيلة لإيصال أي معلومة أو قضية أو نشاط أو فعالية أو إنجاز، وبالتالي يتم اتخاذ موقف أو إحداث تفاعل أو مشاركة من قبل المتلقي تجاه المعلومة.

وأضاف العجمي: ان الإعلام شهد في العقد الأخير اتساعا لافتا على مستوى الأساليب التي يعتمد عليها في جمع ونقل المعلومات وخاصة أدوات التواصل الاجتماعي التي باتت من أهم الأساليب التي تستخدم بالتأثير على الرأي العام في حياة الأفراد والمجتمعات، مبينا انه عادة ما يوجه النقد للمؤسسات، لافتا إلى أن النقد البناء لأي مؤسسة سواء حكومية أو خاصة يعد أمرا محمودا كونه يساعد المؤسسة على تحديد مواطن الخلل وأوجه القصور لتجنب الأخطاء وتصحيح المسار، أما النقد الهدام الذي يسعى للنيل من الشخصيات سواء الاعتبارية أو الطبيعية فهو أمر سلبي، لافتا الى أن على الإعلام دورا ومسؤولية في إبراز انجازات المؤسسات ومساعدتها على تنفيذ خطة التنمية وهو ما يسعى منتدى «إنجازات» إلى تحقيقه.

وشدد على أهمية دور الاعلام الفعال في دعم خطط التنمية وخاصة الإعلام الاقتصادي من خلال توفير البيانات والمعلومات وترشيد السلوك الاقتصادي لدى الأفراد والمؤسسات، مؤكدا أن منتدى إنجازات يتضمن حملة إعلامية واسعة ومعرضا يتضمن العديد من الندوات التي تعرض الإنجازات الحكومية في مختلف المؤسسات الحكومية، وتعرض أبرز النماذج الإيجابية والمشاريع المميزة التي تقوم بها الوزارات والمؤسسات الحكومية.

وذكر أن تنظيم هذا الحدث يأتي في إطار حرص الحكومة على تنفيذ خطط التنمية، وعلى دعم العناصر الإيجابية والمؤسسات التي تقوم بدورها بشكل مميز في مختلف مجالات التنمية، وكسر الحاجز بين مؤسسات الدولة وجمهور المواطنين وفتح قنوات تواصل بينهما، ويسعى الى تحقيق العديد من الأهداف، أبرزها دعم النماذج الإيجابية للمشاريع والمؤسسات الحكومية وإبراز جهود الحكومة في مجالات التنمية، بالإضافة إلى تفعيل دور الجمهور بالتفاعل مع المؤسسات الحكومية للاطلاع على أهم وأبرز الإنجازات الوطنية ليصبح لدى المواطنين حالة من الوعي وتغيير الصورة الذهنية النمطية، وتكوين صورة إيجابية تجاه هذه المؤسسات.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة 2014-2015 تصميم اكرم تكويد احمد