تسميات اغلاق التسميات

«الخارجية» تدعو أبناء الجالية المصرية إلى استخراج الرقم القومي للحصول على الجواز «المميكن»

جريدة الراي : ‏‫أعلن مساعد وزير الخارجية للشؤون القنصلية والمقيمين المصريين في الخارج السفير عمرو معوض انعقاد لجنة مشتركة مصرية-كويتية خلال أسابيع قليلة سيتم خلالها بحث جميع مشاكل المصريين في الكويت والعمل على حلها قريبا، لافتا إلى انه اتفق مع السفير الكويتي في القاهرة على ذلك قبل أيام.

وقال معوض خلال لقاء مع عدد من رموز الجالية المصرية والاعلاميين مساء اول من امس بمقر السفارة المصرية بالدعية بحضور أعضاء الوفد القنصلي المصري الزائر للبلاد حاليا لبحث مشكلات المصريين في الكويت انه متفائل بتحقيق نهضة قريبة في مصر، داعيا جميع المصريين في الكويت إلى المشاركة بفاعلية في النهوض بالاقتصاد المصري وايضاً المشاركة الإيجابية في الاستحقاق الثالث والأخير من خارطة المستقبل وهي الانتخابات البرلمانية التي ستعقد قريبا.

ولفت معوض الى ان «مستوى الحوار بين مصر والكويت يتم على اعلى مستوى وذلك لصالح المواطن المصري»، مشيرا الى ان «الزيارات لا تنقطع بين الكويت ومصر»، وأنه سيبحث مع المسؤولين الكويتيين «مشكلة تمديد جوازات السفر وغيرها من المشكلات التي تهم الجالية المصرية».

وردا على أسئلة الحضور واولها عن شهادات الميلاد وجوازات السفر المميكنة وتأخرها لعدة أشهر في مصر، قال معوض «ان منظمة الايكاو أصدرت قرارا دوليا بوقف التعامل مع جميع جوازات السفر اليدوية يوم 24 نوفمبر 2015وبالتالي سيكون مستحيلا منذ شهر مايو المقبل الحصول على تأشيرة اخرى لأنها تتطلب جوازا صالحا لمدة 6 أشهر.

ودعا معوض جميع المصريين الى الحصول على بطاقة الرقم القومي ليتسنى لهم استخراج جواز سفر مميكن قبل شهر مايو المقبل وحتى لا نفاجأ بتكدس المواطنين امام القنصليات وعلى المصريين في الكويت التحرك لاستخراج جوازات السفر المميكنة واستغلال تواجد بعثة الرقم القومي في القنصلية المصرية في الكويت حاليا».

وأشار الى ان تأخر إصدار جوازات السفر يعود لدواع أمنية، لافتا إلى أن «تأخر إصدار جوازات السفر وعدم الاعتماد علي التراسل الالكتروني لانها أمور أمنية وأفضل وآمن وسيلة لارسالها وتسلمها هي الحقيبة الديبلوماسية، وسأعمل جاهدا لاختصار مدة إصدار جوازات السفر وشهادات الميلاد المميكنة بالتعاون مع وزارة الداخلية وستسمعون أخبارا تفرحكم قريبا ان شاء الله في هذا الصدد».

ودعا معوض جموع المصريين في الكويت الي المشاركة في الانتخابات المقبلة قائلا: «لا يعقل ان الجالية المصرية في الكويت تفوق 500 ألف مواطن لا ينتخب منها أكثر من عشرات الآلاف فقط!».

وردا على سؤال عن مشاكل النوبة وعدم توصيل مرافق وخدمات لها منذ اكثر من 50سنة، وعد مساعد وزير الخارجية بنقل مقترحات أبناء النوبة ومطالبهم الي المسؤولين في مصر، مشددا على انه وخلال الفترة الماضية لم يكن أهل النوبة وحدهم من يعانون من سوء او نقص الخدمات ولكن هناك قطاعات كبيرة في مصر كانت تعاني من ذلك .

وردا على مطالبة البعض بمشاركة السفارة في حملات دعم أو أعمال خيرية داخل مصر، قال مساعد وزير الخارجية «السفارة او القنصلية بعثة رسمية لا دخل لها لا بحملات جمع أموال ولا تبرعات ولا نشاطات للتجمعات المصرية في الخارج وأي عمل تطوعي لا دخل لنا به كخارجية مصرية مطلقا، والكويت كدولة لن توافق على مثل هذه التجمعات».

وردا على سؤال عن الاستفادة من التكنولوجيا في تقديم الخدمات للمصريين في الخارج، قال معوض «ان مصر اليوم تسير بخطى متسارعة لتحقيق التطور في مختلف المجالات وتسعى لتعويض ما فات وكذلك محاولة تقليل الفجوة مع من سبقونا».

من جانبه، أكد السفير المصري لدى الكويت عبد الكريم سليمان ان «هناك اتصالات تمت مع وزارتي الخارجية والداخلية الكويتيتين على مستوى عال لحل موضوع الغرامات المترتبة على مد جوازات السفر، والموضوع يخص عددا من الجاليات الآخرى الا ان الجالية المصرية هي الأكثر تضررا نظرا للعدد الكبير من أبنائها ومعظمهم من ذوي الدخول البسيطة».

وتابع سليمان قائلا: «كما علمنا انه تم عرض المشكلة على النائب الأول لرئيس الوزراء وزير الخارجية وأيضاً على نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية ويحدونا الأمل الكبير في تفهم طبيعة ومردود حل هذه المشكلة على الجالية المصرية في الكويت مع احترامنا الكامل للقوانين الداخلية للكويت، وكل ما نرجوه هو مهلة شهرين أو 3 أشهر لتمكين أبناء الجالية المصرية من توفيق أوضاعهم».

وعن مشاكل الجالية خصوصا أبناء النوبة، قال سليمان «بابي مفتوح للجميع وأهل النوبة أهلي وجميع المشاكل التي عرضتموها من قبل جميعها تم نقله إلي المسؤولين في مصر فورا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة 2014-2015 تصميم اكرم تكويد احمد