تسميات اغلاق التسميات

بعد تسريبات عن احتمال التوصل إلى تسوية .. الداخلية : القانون فوق الجميع.. والغرامات مستمرة

جريدة القبس : أكد مصدر أمني رفيع المستوى ل‍ القبس ان «القانون فوق الجميع.. وسيادة الدولة فوق كل اعتبار»، رغم التسريبات باحتمال التوصل إلى تسوية لأزمة تحديث بيانات جوازات السفر.

وأوضح المصدر أن الكويت لم تقصِّر يوماً مع الاشقاء الوافدين، ولا دولهم، ولكن هل يعفى المواطنون من الرسوم في اي دولة من دول العالم؟ وأشار إلى ان قيمة المبالغ المحصَّلة تجاوزت المليون دينار خلال اسبوع تقريباً، وتساءل: هل من العدالة ظلم من التزم بالدفع ومكافأة المخالفين؟
وأضاف المصدر ان المراجع العليا في «الداخلية» أصرت على ابعاد وافد مصري تعدى على رجل أمن في القنصلية المصرية امس الاول رغم التنازل عن القضية. واشار الى ان الإبعاد هو رسالة لكل من يحاول التجاوز والتعدي على قوانين الدولة.

رغم ان أمس يوم عطلة، الإ ان قضية تحديث بيانات جوازات السفر لم تغب عن المشهد، وتسربت معلومات عن احتمال التوصل الى تسوية، لكن مصدراً أمنياً رفيعاً أكد لـ القبس «ان القانون فوق الجميع، مواطنون ووافدون، وسيادة الدولة فوق كل اعتبار».
واشار المصدر الى ان الكويت ساعدت وتساعد الأشقاء من مختلف الدول، ولكنها حريصة على تطبيق القانون وحفظ هيبتها وسيادتها على الجميع.
وتساءل المصدر «هل يعفى المواطنون الكويتيون من الرسوم في اي دولة من دول العالم سواء العربية أو الأوروبية أو غيرها، ولماذا يضغطون للتخلي عن قانون يشكل دعامة أساسية لأمن البلد؟».
وأكد المصدر ان ما ظهر من تجمع أمام القنصلية المصرية تم التعامل معه بكل حزم وشدة، وانه بمجرد ان ظهرت «العين الحمراء» تراجع المحتجون.
وأكد المصدر ان المراجع العليا في الداخلية اصرت على إبعاد الوافد المصري الذي اعتدى على رجل أمن القنصلية رغم التنازل عن القضية، وان القرار بالابعاد جاء ليعطي رسالة واضحة بان «الداخلية» لن تتردد في إبعاد أي وافد يتجاوز قوانين الدولة.
من جانبه شدد مصدر أمني في الإدارة العامة لشؤون الإقامة على ان من يتخلف عن دفع الغرامات المستحقة عليه جراء عدم تحديث بيانات جواز سفره سوف توقف معاملاته في «الداخلية»، ولن يستطيع تجديد إقامته، مشيراً الى ان إدارات شؤون الإقامة في المحافظات الست سوف تستقبل من يرغب من المتأخرين في دفع المخالفات المستحقة عليه بداية من الأسبوع المقبل.

بيان الداخلية
وقالت وزارة الداخلية امس إن السلطات الأمنية المختصة تقوم حاليا باتخاذ الاجراءات القانونية بالإبعاد الاداري تجاه احد المعتدين من الجنسية المصرية لقيامه بالتهجم والتعدي على موظف بقنصلية بلاده خلال تجمع نظم أمس الأول لتحديث بيانات جوازات السفر المرتبطة بالإقامة اعمالا للقانون المتعلق بهذا الشأن.
وذكرت ادارة الاعلام الامني في بيان صحافي انه رغم تنازل موظف القنصلية عن حقه في مقاضاة المعتدي الا ان سلطات الامن المعنية بوزارة الداخلية اتخذت الاجراءات القانونية الرادعة تجاه المعتدي بالإبعاد كحق عام باعتبارها المعنية بحماية امن وسلامة المقار الدبلوماسية حتى يكون ذلك رادعا وزجرا لكل من تخول له نفسه المساس بالسفارات والقنصليات والهيئات الدبلوماسية ومقارها والالتزام التام بالنظام والآداب العامة. وذكرت ان الوزارة تعاملت مع الحدث في حينه واحتوته، مشددة على أنها لن تتهاون مطلقا في الحفاظ على هيبة القانون والنظام العام بحماية البعثات الدبلوماسية والإذعان لتعليمات وإرشادات رجال وأجهزة الامن مهما كانت الاسباب والذرائع، كما لن تتردد في اتخاذ نفس الاجراءات مع أي من كان من المقيمين ممن يرتكب مثل هذا الفعل المخالف للنظام العام بالتهجم والتعدي على البعثات الدبلوماسية وتعريض أمنها وسلامتها للخطر.

حالات الإعفاء
قال مصدر أمني: إنه يتم إعفاء أي وافد من دفع الغرامة المستحقة عليه في حال ثبت أن الموظف أخطأ في تحديث بياناته عند تجديد إقامته قبل مرور فترة السماح، وهي شهران إذا كان داخل البلاد، وشهر واحد إذا كان خارجها.

إحالة إلى المحكمة
أكد مصدر أمني: إن زوج وأبناء الكويتية المخالفين لقرار تحديث بيانات جوازاتهم يحالون إلى الإدارة العامة للتحقيقات التي تتخذ ما تراه مناسباً حيالهم من خلال تحويلهم إلى المحكمة لإسقاط غراماتهم، والإجراء نفسه ينطبق على خدم المواطنين حملة المادة 20.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة 2014-2015 تصميم اكرم تكويد احمد