تسميات اغلاق التسميات

فيحان العازمي يكتب : الرحمة بالوافدين يا إدارة الهجرة

فيحان العازمي - جريدة النهار : خرجت علينا وزارة الداخلية متمثلة في مدير الإدارة العامة للهجرة والجوازات قبل يومين في الصحف المحلية بتطبيق قرار ربط الإقامة بصلاحية جواز السفر للوافد، وما يثير الاستغراب اكثر هو ان هذا القرار تم تطبيقه فعلا على ارض الواقع حيث تسبب بارباك العديد من الوافدين واصحاب العمل والكفلاء الذين صدموا بتراكم مبالغ مالية ضخمة عليهم وضعتهم في حيرة وفي وضع لا يحسدون عليه، والسؤال هو: من اين خرجت تلك الغرامات وكيف تراكمت بهذا الشكل الكبير واين التمهيد في تطبيق اي قرار وأين مدة السماح والمهلة لتعديل الاوضاع قبل فرض الغرامات المالية الكبيرة على الوافد او الكفيل؟ لا نعلم ما الحكمة في ان يكون تطبيق قرار يترتب عليه اموال وغرامات بهذه الطريقة؟ تساؤلات عديدة طرحت من قبل المتضررين واجابات أغرب تلقاها كل متضرر .

ومنا الى وزير الداخلية رسالة واضحة وصريحة: ما الهدف من سرعة تطبيق قرار كان مجمدا لسنوات طويلة بل لعقود طويلة ويطبق في يوم وليلة مع فرض الغرامات المالية الكبيرة حيث كما يعلم انه لا يعلم بوجود مثل هذا القرار الذي كان حبيس الادراج في ادارة الهجرة، ولماذا جاء التطبيق بهذا الشكل المفاجئ والذي كان بفرض غرامات جاءت كانها بأثر رجعي وتراكمات لا يتحملها الوافد فقط بل ادارة الهجرة لانها لم تعط اي تنبيهات او اشارات بان هناك قرارا يفرض ان تكون مدة صلاحية الجواز مقرونة بمدة الاقامة، يا معالي الوزير هذا القرار خلف العديد من المشاكل على الوافد والكفيل في آن واحد وهناك مبالغ وغرامات تجاوزت الالف دينار كيف تحملون الوافد والكفيل اخطاء ادارة الهجرة والتي ركنت قرارا بل قانونا بأكمله في الادراج وتأتي بيوم وليلة تطبقه دون سابق انذار، نتمنى من معاليكم الانصاف لاننا نرى ان تطبيق مثل هذا القرار دون سابق انذار هو ظلم طال الكثيرين وتضرر منه الوافد والكفيل، ونحن لا نمانع من تطبيق القانون بل نتمنى ان يكون بتدرج وبخطوات تسبقها اعلانات لكي لا يقع الظلم على احد، وانتم يا معالي الوزير كما عهدناكم لا ترضون بالظلم ولا تقبلون بالفوضى في تطبيق القانون والقرارات ايا كانت، حفظ الله الكويت وأميرها وأهلها من كل مكروه.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة 2014-2015 تصميم اكرم تكويد احمد