تسميات اغلاق التسميات

تغريم من ينشر الغسيل على الشرفات

جريدة الراي الكويتية : «لا تنشروا غسيلكم على الشرفات لئلا تُغرَّموا».

عنوان حملة جديدة ستقوم بها بلدية الكويت في المقبل من الأيام، تستهدف مناطق السكن الخاص على وجه التحديد، والعزَّاب خصوصاً.

فقد كشف عضو المجلس البلدي المحامي عبدالله الكندري لـ «الراي» عن وجود آلية جديدة بالتعاون مع بلدية الكويت للحد من ظاهرة نشر الملابس على شرفات المنازل والشبابيك، خاصة في مناطق السكن الخاص.

وأشار الكندري إلى وجود لائحة تختص بالمحافظة على المظهر العام للدولة، ولكن غير مطبقة فعلياً، ويأتي من ضمنها الحفاظ على الشكل العام للمباني، مؤكداً أن «نشر الملابس على الشرفات أمر مقزز يجب القضاء عليه».

وقال الكندري: إنه بصدد تقديم مقترح يتضمن آلية معينة يمكن من خلالها الحد من تلك الظاهرة، وذلك من خلال فرض غرامات مالية وتحرير المخالفات بحق قاطن المنزل أو الشقة، موضحاً أن الغرامة سيتم تحريرها بشكل مباشر، بمحضر رسمي.

وشدد الكندري على ضرورة أن تكون العقوبة رادعة، «لاسيما وأن بعض المناطق تعتبر مناطق سياحية يرتادها زوار الكويت، خصوصاً في العاصمة والسالمية والشعب وغيرها»، معلناً أنه سيعقد ورشة عمل لمناقشة هذه الظاهرة وستدعى إليها وزارة الداخلية والهيئة العامة للمعلومات المدنية والهيئة العامة للبيئة والجهاز التنفيذي في بلدية الكويت، لمناقشة الآلية التي سيتم العمل بها للقضاء على الظاهرة.

وطالب الكندري مدير عام البلدية المهندس أحمد الصبيح بتشكيل فريق من قبل البلدية، أو الإيعاز لفرق الطوارئ بحصر المناطق الأكثر تضرراً، والبدء بحملات موسعة تزامناً مع تطبيق قانون البيئة الجديد الذي تعمل جميع الجهات الحكومية على تطبيقه.

وأكد الكندري أن 70 في المئة من المناطق تشكو انتشار تلك الظاهرة، ولاسيما مع تواجد العزاب، وبالتالي أصبح الأمر يحتاج إلى وقفة جادة من قبل المسؤولين، مؤكداً أن تراخي بلدية الكويت في تطبيق القانون «سيزيد الطين بلة» ولن نستطيع معه أن نوقف توسع انتشار الظاهرة نهائياً.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة 2014-2015 تصميم اكرم تكويد احمد