تسميات اغلاق التسميات

هبوط الإيجارات يزحف من المنطقة العاشرة ... إلى الفروانية والسالمية

الراي : هبوط الإيجارات يزحف من المنطقة العاشرة إلى الفروانية والسالمية وحولي، ومئات الشقق خالية تبحث عن مستأجرين ما تسبب في تراجع الإيجارات، ومقترحات بتجديد عقد الإيجار سنوياً، مع تحديد سقف للزيادة كما في دبي.

هل دقت ساعة انخفاض الإيجارات بشكل «حقيقي» وهو ما ينقب عنه المستأجرون في المناطق كافة، أم أنها مجرد «طفرة» ما تلبث أن تتوقف قبل أن ترتد الى مواقعها السابقة، وربما صعوداً؟

عضو اتحاد العقاريين قيس الغانم رأى أن أسعار الايجارات في الكويت لن ترتفع مرة أخرى في القريب، ملاحظاً أن كل المؤشرات في السوق تدل على هبوط في الايجارات بدءاً من المنطقة العاشرة وامتداداً إلى المناطق الداخلية المزدحمة بالوافدين، ولفت إلى أن «مئات» الشقق خالية وتبحث عن مستأجرين.

وأشار الغانم لـ «الراي» إلى أن أسباب النزول في قيمة الايجارات كثيرة، من أبرزها أن كثيراً من العوائل الوافدة تسافر حالياً إلى موطنها خلال الصيف أو بشكل دائم هرباً من الغلاء، وثانياً تخوف المستثمرين العقاريين من شراء العقار الاستثماري، حيث إن من يمتلك عقاراً استثمارياً الآن اتجه إلى بيعه - وهم كثر حالياً - وثالثاً يوجد مستثمرون في السوق ممن يطلق عليهم «اضرب واطلع» كمضاربين - وهم تجار الأسهم - تملكوا عقارات استثمارية ويتخارجون الآن منها، وهذه العوامل أدت إلى هبوط في الايجارات الاستثمارية.

وأكد الغانم أن العقار الاستثماري سيصبح أمام ضغوطات إضافية في حال ارتفاع الفائدة على الدينار، إذ إن بعض المستثمرين اشتروا عقارات بأسعار معينة بتمويل مصرفي، وإذا ما ارتفعت الفائدة فإن عائدهم يصبح سلبياً، ما قد يشجع التخارجات تجنباً لأي مخاطر.

وعن القيمة الايجارية الحالية في السوق أفادت مصادر عقارية لـ «الراي» أن إيجار الشقة المكونة من غرفة وصالة من 230 ديناراً في بعض المناطق المكتظة بالوافدين إلى 210 دنانير، والشقة المكونة من غرفتين وصالة من 370 ديناراً إلى 340، ما اعتبره متخصصون تراجعاً ينذر بهبوط أكبر.
من جانب آخر، لفت مسؤول تأجير شقق لإحدى الشركات العقارية ان لديه ما يقارب 80 شقة لعقارات جديدة تبحث عن مستأجرين لها بالسعر السوقي، لكن السوق يشهد ركوداً حالياً، وهناك بنايات مجاورة خفضت ايجاراتها لتسكين مساحاتها، لافتاً الى أن إدارة الشركة ستتجه لتخفيض القيمة الايجارية لمجاراة السوق.

وأكد أن الطلب على تأجير الشقق السكنية تراجع بواقع 60 في المئة عن العام الماضي، ما يجعل الشركات المالكة للعقارات الاستثمارية في تخوف من هذا الشأن الذي يهدد الاستمرار في القيمة الايجارية الحالية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة 2014-2015 تصميم اكرم تكويد احمد