تسميات اغلاق التسميات

إبعاد الوافدين مروجي الإشاعات وإحالة المواطنين إلى النيابة

الجريدة : في ظل الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد، لا سيما عقب التفجير الإرهابي في مسجد الإمام الصادق في منطقة الصوابر، أكد وكيل وزارة الداخلية الفريق سليمان الفهد أن أمن الكويت خط أحمر، وأن الأجهزة الأمنية لن تقف مكتوفة الأيدي ضد أي عابث بأمن البلاد والعباد، مشدداً على أنه سيتم إبعاد الوافدين مروجي الإشاعات وإحالة المواطنين إلى النيابة.
وقال الفهد لـ«الجريدة» إن الوزارة ستتصدى بكل قوة لمروجي الإشاعات والأخبار الكاذبة التي تستهدف إثارة الرعب بين المواطنين والمقيمين، موضحاً أن هناك تعليمات واضحة وصريحة للأجهزة الأمنية برصد ومتابعة وضبط كل مواطن يطلق إشاعات وأخباراً كاذبة، وإحالته إلى النيابة العامة.

 وأكد أن أيَّ وافد يثبت تورطه في هذا الأمر «سيتم إبعاده عن البلاد بشكل فوري»، مشيراً إلى أن «مطلقي الإشاعات وناشري الأخبار الكاذبة، التي تثير الرعب وتستنفر الأجهزة الأمنية، لا يقلون خطورة عن العناصر الإرهابية، فكل منهم يريد إثارة الفوضى والرعب في البلاد، سواء عن طريق التفجير والتدمير، أو عبر نشر الإشاعات والأكاذيب».
وطالب الفهد المواطنين والمقيمين ووسائل الإعلام بتحري الدقة في نقل الأخبار ومخاطبة القنوات الرسمية بـ»الداخلية» للتأكد من أي معلومة قبل تداولها، لأن وقع الإشاعات خطير جداً، ويتسبب في حالة من الفوضى والرعب، وهذا ما تريده العناصر والجماعات الإرهابية وما يعرف بـ«الطابور الخامس»، مؤكداً استعداد الإدارة العامة للإعلام الأمني للرد على كل استفسار متعلق بالوضع الأمني في البلاد.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة 2014-2015 تصميم اكرم تكويد احمد