تسميات اغلاق التسميات

البلدية تستغني عن الوافدين العاملين في جهات أخرى

الراي : كشف مصدر رفيع المستوى في بلدية الكويت عن «توجه حالي للاستغناء عن بعض الموظفين الوافدين، لاسيما من يثبت عمله في جهة أخرى خارج أوقات الدوام الرسمي للبلدية»، مؤكداً «اتخاذ البلدية قراراً بالتوافق مع ديوان الخدمة المدنية نحو إغلاق باب التوظيف خصوصاً لعقود الاستعانة بخدمات».

واستدعى نائب مدير عام بلدية الكويت للقطاع المالي والإداري المهندس وليد الجاسم أمس 300 موظف وافد على بند الاستعانة بخدمات على خلفية خبر «الراي» الذي نشر امس، في شأن إنهاء خدمات 24 وافداً «متميزاً» في البلدية يقدمون خدماتهم في بيوت المسؤولين وذلك كإجراء جديد لإلزامهم وإجبارهم بالبصمة.

وقال المصدر لـ «الراي» إن الخطوة التي يتبعها الجاسم «تأتي للتأكد من صحة جداول الحضور والانصراف التي تقدم له عن جميع الموظفين الوافدين على بند الاستعانة بخدمات، إضافة لإعادة البصمة لمن أعفي سابقاً منها»، كاشفاً عن «وجود شكوك حول تلك الكشوف وعدم صحتها وتستر بعض المسؤولين عنهم».

وأعلن المصدر «عن تشكيل فريق ميداني لمتابعة هؤلاء الموظفين في الإدارات وأفرع البلدية في المحافظات والتأكد من تواجدهم، على أن يقوم الفريق بالتعاون مع الشؤون الإدارية والمالية في البلدية برفع كتب لاتخاذ الإجراء القانوني وفقاً للائحة والقوانين التي تعمل الجهات الحكومية كافة بموجبها ومن ضمنها الخصم المباشر».

وقال المصدر إن «الجاسم طلب إعداد كشوف شهرية دورية ترفع له بشكل مباشر تتضمن تقييم الموظفين، إضافة لجداول الانصراف والحضور، خصوصاً بعد التحقيقات الأولية التي بينت تقاعس عدد كبير منهم وعدم التزامهم بأعمالهم».

وذكر المصدر أن «مدير عام بلدية الكويت بالإنابة المهندس أحمد المنفوحي قام أخيراً بإعادة 5 موظفين إلى عملهم بعد أن تم نقلهم وتدويرهم بقرار من مسؤول سابق»، كاشفاًَ عن «إلغاء الاستثناءات في الجانب المتعلق بإعفاء الموظفين الوافدين من البصمة».

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة 2014-2015 تصميم اكرم تكويد احمد