تسميات اغلاق التسميات

«التربية» تُنهي خدمات 315 وافداً

الراي : حدّدت وزارة التربية حاجتها من أعضاء الهيئة التعليمية غير الكويتيين للعام الدراسي المقبل 2016 /2017 وعددهم 775 معلماً ومعلمة في التعاقدات المحلية والخارجية بواقع 375 معلماً و400 معلمة في مختلف التخصصات الدراسية.

وفيما كشف الوكيل المساعد للشؤون الإدارية والتطوير الإداري في وزارة التربية بالإنابة يوسف النجار عن «إنهاء خدمات 315 موظفاً غير كويتي يعملون بموجب العقد الثاني في الوزارة، أكد موافقة ديوان الخدمة المدنية على رفع الحظر عن 560 وظيفة ببند العقد الثاني، ليصبح إجمالي الوظائف التي تمت الموافقة عليها 1060 وظيفة بعد موافقة الديوان السابقة على رفع الحظر عن 500 وظيفة، معلناً استخدام هذه العقود في التعاقد مع أعضاء الهيئتين التعليمية والإدارية فيما عدا 171 وظيفة ما زالت شاغرة من هذه الوظائف لم يتم استغلالها في التعاقد حتى تاريخه».

وطلب النجار من ديوان الخدمة الموافقة على استمرار التعاقد مع أعضاء الهيئة التعليمية بموجب هذه الوظائف الشاغرة، واستكمال حاجة الوزارة من الوظائف التعليمية وذلك بالموافقة على رفع الحظر عن 605 وظائف أخرى للتعاقد بموجبها مع المعلمين من غير الكويتيين «محلي وخارجي» والبالغ جملتها 775 وظيفة، مؤكداً «سنوافيكم ببقية القرارات المطلوب رفع الحظر عنها للتعاقد مع بقية احتياجات الوزارة من أعضاء الهيئتين التعليمية والإدارية».

واستعرض النجار «حاجة الوزارة من المعلمين والمعلمات في التعاقدات المحلية والخارجية لكل تخصص دراسي، معلناً توزيع اللجان حسب بلدان التعاقد، حيث تم إيفاد 4 لجان إلى مصر هي الرياضيات، التربية الفنية، التربية الموسيقية، والبدنية، ومثلها إلى الأردن، وهي اللغة الإنكليزية، الرياضيات، العلوم، واللغة الفرنسية فيما قرر إيفاد 3 لجان فقط إلى تونس هي اللغتان الإنكليزية والفرنسية والتربية البدنية».

وأوضح النجار «حاجة الوزارة الى 50 معلم لغة عربية تم تعيينهم محلياً و50 لغة إنكليزية بواقع 10 محلي و20 من الأردن و20 من تونس و30 معلم لغة فرنسية بواقع 5 محلي و10 من الأردن و15 من تونس، و75 رياضيات بواقع 25 محلي ومثلها من مصر والأردن، و70 معلماً للمواد العلمية حيث سيتم التعاقد مع معلمي الكيمياء بواقع 5 محلي و10 من الأردن ومثلها في الفيزياء و5 محلي في الأحياء و20 من الأردن و5 محلي للجيولوجيا و10 من الأردن، إضافة إلى 50 معلم تربية فنية و50 موسيقية بواقع 5 محلي و45 من مصر لكل من التخصصين ليكون إجمالي المعلمين الذكور 375 معلماً فقط».

ولفت النجار إلى «حاجة الوزارة من المعلمات الإناث، حيث تبلغ في اللغة الإنكليزية 150 معلمة بواقع 100 محلي و25 من الأردن ومثلها من تونس، و25 معلمة فرنسية بواقع 5 محلي و10 من الأردن ومثلها من تونس و75 رياضيات بواقع 25 محلي و25 من مصر ومثلها من الأردن، إضافة إلى 100 معلمة تربية بدنية بواقع 20 محلي و40 من مصر ومثلها من تونس و50 تربية موسيقية بواقع 5 محلي و45 من مصر ليكون إجمالي المعلمات 400 معلمة».

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة 2014-2015 تصميم اكرم تكويد احمد