تسميات اغلاق التسميات

لأول مرة بالتاريخ .. الدينار الكويتي يقترب من كسر حاجز الـ 53 جنيه

الراي / مازال مسلسل هبوط سعر الجنيه المصري مستمراً دون حلقة أخيرة، وأصبحت الكلمة العليا لـ «السوق السوداء»، إذ كسر حاجز الـ 50 جنيهاً لكل دينار في تعاملات السوق السوداء للتحويلات بالكويت أمس، مسجلاً نحو 52.6 جنيه مقابل الدينار الواحد، ما أصبح معه سعر الألف جنيه 19 ديناراً مع خدمة التحويل الفوري، والتوصيل إلى باب المنزل.

وذكرت مصادر أن كسر الدينار لحاجز الـ 50 جنيهاً إلى 52.6 قد يتراجع إلى مستوى الـ 50 أو أقل قليلاً خلال تعاملات مساء اليوم الخميس، وخلال يومي الجمعة والسبت، وذلك نظراً للعطلة الأسبوعية للبنوك، والتي تجعل السيولة المتوافرة لدى تجار السوق السوداء محدودة نسبياً فيرتفع سعر الجنيه، لافتة إلى أن الأسبوع المقبل سيكون فاصلاً، إذ إن الوضع العام سيظهر إذا ما كان الجنيه سيقاوم ويرتفع مرة أخرى أم سينفرط العقد ويستمر في الهبوط بصورة أكبر.

وفي سياق متصل (وكالات)، ارتفع سعر الدولار من جديد في السوق السوداء المصرية، خلال التعاملات الصباحية أمس، ليسجل مستوى قياسياً جديداً، كما قفزت معه أسعار العملات الأجنبية والعربية لتصل إلى مستويات غير مسبوقة. وتراوح سعر بيع الدولار في السوق السوداء خلال التعاملات الصباحية بين 16.10 جنيه و16.35، ليسجل زيادة جديدة بمقدار 15 قرشا تقريبا، في حين تباينت أسعار الشراء بين 15.80 إلى 16 جنيه.

ووفقا لصحيفة «المال» المصرية، قال متعاملون في السوق، إن إبقاء البنك المركزي على سعر الدولار في عطائه الأسبوعي عند مستوياته دون تغيير، دفع السعر إلى مزيد من الصعود، حيث أعطى مؤشرا لتجار السوق السوداء على بقاء الوضع كما هو، ما شجعهم على رفع السعر من جديد.

وأكد أحد المستوردين أن ما يحدث في السوق ما هو إلا مضاربات، وليس هناك طلب إلا للمضطر من التجار والمستوردين، وعددهم قليل جدًا «على حسب تعبيره»، لأن العدد الأكبر من المستوردين توقف عن عقد أي صفقات جديدة، ولكن تجار العملة الجدد الذين امتهنوا تجارة العملة يحركون الأسعار كيفما يشاؤون.

وسجل سعر اليورو مستوى قياسيا جديدا في السوق السوداء، حيث كسر حاجز الـ18 جنيها، مسجلاً 18.05 للبيع و17.70 للشراء، كما قفز سعر الريال إلى 4 جنيهات للبيع، ووصل سعر شرائه إلى 3.60 جنيه.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة 2014-2015 تصميم اكرم تكويد احمد