تسميات اغلاق التسميات

في آخر تصريحاته قبل مغادرة منصبه.. السفير المصري : كنت ألهث خلف الأحداث في الكويت

الراي : مغادراً البلاد بعد انتهاء مهام عمله، أكد السفير المصرى ياسر عاطف أن فترة عمله التي قضاها في الكويت كانت تجربة غنية في بلد مليء بالفعاليات والحراك إلى درجة انه كان يلهث وراء الأحداث ليفيها حقها من المتابعة.

وقال عاطف، في تصريحات قبيل مغادرته البلاد عائدا إلى القاهرة مساء أول من أمس، إن تجربة عمله بالكويت غنية جدا، لافتا الى ان «العمل في الدول العربية له طبيعة مختلفة تماما، والكويت بلد مليء بالفعاليات والحراك الثقافي والسياسى والفكري والفني والموسيقي، وبالتالي نحن نلهث خلف الاحداث حتى نستطيع ان نوفي كل حدث حقه من التفاعل معه، والتعامل مع المعطيات الخاصة بكل حدث».

ووجه رسالة شكر للكويت ولامير الكويت الشيخ صباح الاحمد والشعب الكويتي على ما لقيه من كرم وفادة وضيافة وحفاوة ومعاونة في كل ملف وفي كل قضية تناولها خلال الفترة التي قضاها سفيرا لمصر لدى الكويت. وقال «كما اتقدم بالشكر للجالية المصرية التي ساهمت وسوف تساهم في النهضة التنموية لدولة الكويت الشقيقة وارجو أن اكون قد وفقت ولو بقدر ضئيل في تحقيق ما تتطلع اليه من سفيرها بالكويت، واوجه شكرا للاعلام الذي ساعدني في ابلاغ رسالتي للاخوة بالكويت والاخوة المصريين من أبناء الجالية وتوضيح المواقف وإزالة اللبس حول أي طارئ خلال الفترة التي قضيتها بالكويت».

وأشاد بالعلاقات المتميزة التي تجمع مصر والكويت قائلا «إن ما تحقق من تعزيز للعلاقات إيجابي ولكن كعادة المواطن العربي الغيور على تعزيز العلاقات، بين بلدين عربيين شقيقين يحملان تاريخا طويلا خلفهما من المحبة والتعاون الوثيق، فأنا دائما طامح للاكثر والاعمق في جميع الاتجاهات سياسيا واجتماعيا واقتصاديا واستثماريا وثقافيا، ونتطلع الى ان تشهد الايام المقبلة المزيد من التعاون»، لافتا الى ان «الايام المقبلة سوف تشهد توقيع اتفاقيات بين البلدين في إطار تعزيز التعاون بينهما، بالاضافة الى عقد اللجنة المشتركة بين البلدين والتي تعقد بالتبادل كل عام، حيث تواصل عملها وبحث ما تحقق وتفعيله، بالاضافة الى بحث كيفية تنفيذ ما لم يتم انجازه بالصورة المرجوة من الجانبين.

وتمنى عاطف للسفير المصري الجديد لدى الكويت طارق القوني كل النجاح في أداء مهام عمله قائلا«أرجو له كل التوفيق في مهمته القادمة، وهو زميل عزيز وسفير متميز، وان كان العبء ثقيلا لكبر المهام وهو على قدر المهمة».

كان في وداع السفير على أرض مطار الكويت ممثل من ادارة المراسم بالخارجية الكويتية عميد السلك الديبلوماسي بالانابة بالكويت سفير الصومال عبد القادر امين، وسفراء السعودية والاردن وتونس وفلسطين وجيبوتي، بالاضافة إلى أعضاء البعثة الديبلوماسية المصرية بالكويت وراعي الكنيسة المصرية الاب بيجول الانبا بيشوي، والمدير الاقليمي لشركة مصر للطيران وعدد من رجال الاعمال المصريين وأبناء الجالية.

القوني يتسلم اليوم مهامه خلفاً لعاطف

يصل الكويت اليوم سفير جمهورية مصر العربية الجديد طارق القوني قادماً من القاهرة لتسلم مهام عمله خلفاً للسفير ياسر عاطف.

تجدر الاشارة إلى أن آخر منصب قد شغله القوني قبل تعيينه سفيراً لجمهورية مصر العربية في دولة الكويت، كان منصب مساعد وزير الخارجية للشؤون العربية، كما شغل منصب مندوب مصر الدائم لدى الجامعة العربية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة 2014-2015 تصميم اكرم تكويد احمد